علاج انسداد الانف

كيفية علاج انسداد الأنف

أن الكثير من الناس يشكون من مشكلة “أنسداد الأنف” الأمر الذى يسبب لهم أنزعاجا ، فيبحثون عن طرق لعلاج هذه المشكلة المسببة للأنسداد الأنف التى قد تكون مؤقتا او بشكل دائم وذلك يعتمد على السبب الذى أدى للأنسداد الأنف والتى تختلف من الكبار عن الصغار وطرق العلاج أيضا ،فأن المريض عندما يصاب بأنسداد فى الأنف يضطر للتنفس عبر الفم الأمر الذى يسبب فى مرور الهواء الجاف الغير رطب الى الحلق والرئة مما يتسبب فى ظهور المضاعفات ، لذلك سنتعرف اولا . على الأسباب التى قد تؤدى الى أنسداد الأنف وطرق علاج كل منهما علي ويكي هاو بالعربي .

علاج انسداد الانف

أسباب أنسداد الأنف

أولا : حساسية الأنف تؤدى لانسداد الأنف

يوجد داخل الأنف ما يسمى بالقرنيات الأنفية وكل وظيفتها تعمل على ترطيب الهواء الداخل الى الرئه ، فعند اصابه القرنيات الأنفية الموجودة فى الطرفين داخل الأنف بالحساسية المزمنه فأنها تتضخم فتؤدى لأنسداد مزمن فى الطرفين وهما الأيمن والأيسر وقد يسبب صداع مزمن وخاصة عند مرضى الأزمه الصدريه ، فطرق علاج هذه المشكله هى أستشارة الطبيب لعمل علاج تحفظى عادة عدة شهور واذا فشل العلاج التحفظى مع المريض يلجأ الطبيب الى أستئصالها جزئيا تحت التخدير العام او الموضعى ويعمل ذلك على عدم عوده أنسداد الأنف للسبب ذلك مرة أخرى .

ثانيا : أنحراف الحاجز الأنفى يؤدى لانسداد الأنف

يوجد الحاجز الأنفى فى منتف الأنف من الداخل حيث يفصلها الى قسمين متساوين ، ولكن عند حدوث أنحراف للحاجز الى أحدى الجهتين سواء ( لليمين- لليسار) فأنه يسبب فى أغلاق مجرى التنفس تلك فى الجهة التى ينحرف أليها فيؤدي الي انسداد الانف ، لذلك يسبب مضاعفات كثيرة أيضا منها ( الصداع المزمن – أنسداد مزمن للأنف – الشخير – التهاب مزمن فى الجيوب الأنفية – حدوث ألتهابات متكررة داخل الأذن الوسطى وذلك بسبب أغلاق قناة أستاكيوس الواصلة بين الأذن والأنف – ألتهابات الحلق المتكررة ) .

ولعلاج مشكلة أنحراف الحاجز الأنفى التى تتسبب فى أنسداد الأنف والتى تصيب نسبه كبيرة من الأشخاص أى أكثر من 70% الذى لديهم هذا الأعوجاج فى الأنف ، بأن يتم أستشارة طبيب فى تعديل الحاجز الأنفى بعملية داخل الأنف وقد تحدث تحت تخدير موضعى او تخدير عام وقد لا يستدعى الأمر للأجراء عملية جراحية اذا لم يوجد أعراض او مضاعفات لهذا الأعوجاج .

ثالثا: ألتهاب الجيوب الأنفية يؤدى لانسداد الأنف

يوجد ما يسمى ” اللحميات الأنفية” حيث أنها زوائد لحمية تتسبب هذه الزوائد فى تضخم القرنيات الأنفية فتعمل على أغلاق الفتحات الطبيعية لمجارى الجيوب الأنفية “مجرى التنفس الأنفى” فتؤدى الى ظهور مشكلة أنسداد الأنف .

ولعلاج هذه المشكله يتم عن طريق أستشارة الطبيب لعمل علاج تحفظى عدة شهور وأذا تم فشل العلاج التحفظى يتم اللجوء ألى أستئصال اللحميات الزائدة وفتح مجارى الجيوب الأنفية وذلك عن طريق أستخدام منظار أنفى تحت بنج عام للمريض .

رابعا : لحمية الأطفال تؤدى لانسداد الأنف

قد يحدث لبعض الأطفال من عمر 3-7 سنوات للأنسداد فى الجيوب الأنفية ويرجع ذلك الى ما يسمى ” بالحمية الأطفال” حيث أنها عبارة عن كتلة لحميه توجد خلف الأنف وفوق اللوزتين وقد يحدث أن تختفى لوحدها وذلك بعد عمر عشرة سنوات .

فتتسبب لحمية الأطفال لظهور أعراض لهم منها ( الشخير مزمن – توقف التنفس أثناء النوم – الألتهابات الأنفيه المزمنة) وفى حالات متقدمة قد تتسبب فى أعراض خطيرة منها ( الأختناق النومى- هبوط القلب ) ويتم علاج ذلك فى حاله الأعراض البسيطة باستشارة الطبيب لعمل علاج تحفظى وفى حاله وجود أعراض متوسطه او شديدة ينصح بأزالتها للمريض .

خامسا: ضمور القرنيات والأغشية الأنفيه تؤدى لأنسداد الأنف

تحدث مشكله ضمور القرنيات والأغشية الأنفيه نتيجه لأجراء عمليات سابقه فى الأنف تحت أشراف طبيب خبرته ضعيفه يعمل على أزاله جزء كبير او كامل من القرنيات الأنفيه التى تعمل على ترطيب الهواء فيصبح تجويف أنف كبيرا فلا تقدر على ترطيب الهواء فتتجمع الأفرازات الجافه بكثرة وتسبب فى أنسداد الأنف .

ولعلاج مشكله ضمور القرنيات والأغشيه الأنفيه ضعيف جدا للشفاء منها للأسف وعند أجراء عمليات للتخلص من هذه المشكله ضعيف جدا ولا ينصح بأجرائها عادة للمريض .

سادسا: أورام الأنف والجيوب الأنفيه والبلعوم الأنفى تؤدى لأنسداد الأنف

 تظهر هذه المشكله للكبار عادة وهى قليله الحدوث عامه وتختلف أعراضها بأختلاف حجم الورم وموقعه ، حيث قد تكون بطيئه النمو ولا تسبب فى أى ألم ولكن يصاحبها نزيف أنفى وذلك فى بعض الحالات .

ولعلاج هذه المشكله يبداء الطبيب بأخذ عينه من الورم لمعرفه نوعه اذا كان ( حميد –خبيث ) ثم يبداء العلاج على هذا الأساس يأمى جراحيا او عن طريق الأشعه العلاجيه ، فينتشر أورام البلعوم الأنفى فى الوطن العربى لذلك هو أكثرهم شيوعا ونسبه الشفاء عاليه بأذن الله اذا تم أكتشافه فى مراحل مبكرة .

لذلك يوجد أسباب عديده لأنسداد الأنف والأعراض تختلف حسب طبيعه السبب ويمكن علاج أغلبها بأذن الله لذلك علينا بأستشارة الطبيب المختص فى الأنف والأذن والحنجرة لمعرفه السبب ويعمل على أجراء الفحوصات اللأزمه لأعطاءنا العلاج المناسب الذى يبدأ عادة بالعلاج التحفظى وفى حاله فشل هذا العلاج يلجأ لأسلوب الجراحى ، لذلك يجب عدم أهمال الأعراض المصاحبه لأنسداد الأنف ويجب أستشارة الطبيب على الفور .

سابعا: الألتهابات الفيروسيه تؤدى لأنسداد الأنف

قد تتسبب الأنفلونزا وغيرها من الفيروسات فى ظهور أختناق فى الأنف وذلك أثناء نزلات البرد خاصه فى فصل الشتاء وأعراضها عامه فقد تتسبب فى ظهور الحرارة والأرهاق وألم فى المفاصل .

ولعلاج هذه المشكلة يكون لتخفيف أختناق الأنف وليس هناك داعى للمضادات الحيويه فى بعض الحالات حيث أنها سوف يختفى الألتهاب خلال 3-7 أيام وسوف نتناول بالتفصيل وصفات طبيعيه منزليه تخلصنا من ألتهاب الجيوب الأنفيه التى تتسبب فى أنسداد الأنف للقضاء علىهذا الأمر المزعج .

وصفات طبيعيه للتخلص من أنسداد الأنف

نتيجه للتغير لمفاجئ فى درجات الحرارة وخصوصا فى فصل الشتاء يحدث ألتهاب للجيوب الأنفيه ، فقد يكون سببا بسيطا لا يستمر أكثر من 4 أسابيع وقد يكون مزمن ليمتد لأكثر من 4 أسابيع .

لذلك سنتعرف على ما هو ألتهاب الجيوب الأنفيه يعنى ألتهاب فى بطانه الجيوب الأنفيه والهيكل العظمى للجسم ويوجد ثلاث أزواج من الجيوب الأنفيه فتكون جافه فتصبح مليئه بالفيروسات والبكتريا والفطريات مما يؤدى لأنسداد الأنف .

الأعراض العامه لألتهاب الجيزب الأنفيه هى ( ألم فى الوجه أى حول العين وعظام الخد- نوبات عطس – الرشح والأحتقان- فقدان حاسه الشم- ظهور السعال- أحمرار العينين- الحساسيه من الضوء المباشر – ظهور ألم فى الأسنان ).

يوجد عوامل يجب تجنبها حتى لا تقم بتحفيز ألتهاب الجيوب الأنفيه ومنها يجب أن تكون الجيوب الأنفيه رطبه لأن الجفاف هو الذى يسبب فى ألتهاب الجيوب الأنفيه وترطيب الأنف عن طريق الراحه فى غرفه رطبه أو أستخدام مرذاذ 2-3 مرات على الأقل لترطيب ممر الأنف ، وعدم البقاء باردا فلا تتعرض لدرجه حرارة عاليه حتى لا تجف الجيوب الأنفيه ، عليك الأهتمام بتهويه المنزل للحصول على فوائد من الهواء النقى بفتح النوافذ واذا كانت درجه الحرارة عاليه عليك بتركها مفتوحه لمده 30 دقيقه ليتغلغل الهواء النقى ويغلق مرة ثانيه ، الحفاظ على ترطيب جسمك من الداخل عن طريق تناول 8-10 أكواب من الماء الغير بارد يوميا وتناول السوائل الساخنه مثل الشاى والحساء .

أولا وعاء نيتى لتخفيف ألتهاب الجيوب الأنفيه

يمكنك شراء وعاء نيتى من الصيدليه وهو يشبه أبريق الشاى الصغير ، فعليك وضع به القليل من الماء فى درجه حرارة الغرفه وأضافه له ملعقه صغيره من الملح وأحاله الرأس على الجانب على حوض الغسيل ويوضع صنبور الوعاء على فتحه الأنف وذلك لترطيب الجيوب الأنفيه وللتخلص من الألتهابات .

أن المحلول الذى يوجد فى الوعاء نستطيع أضافه له بعض العناصر التاليه مثل ( بضع قطرات من اليود- محلول مضاد للميكروبات- ملح البحر-ماء أوكسجين – زيت الأوريجانو ) .

ثانيا : الشاى لتخفيف ألتهاب الجيوب الأنفيه

أن الشاى الأسود او العشبى يستخدم منذ قرون لعلاج ألتهاب الجيوب الأنفيه فيعمل على ترطيب الجيوب الأنفيه .

فيمكنك أضافه الى الشاى الأسود مكونات أخرى مثل ( فصوص الثوم المهروس – أوراق الزعتر –أوراق المريميه- الزنجبيل المطحون- أوراق الليمون) ويمنع أضافه منتجات الألبان مثل الحليب الى الشاى ، فأنه قد يسبب فى تفاقم الحساسيه ومشاكل فى الجيوب الأنفيه .

ثالثا: البخار لتخفيف ألتهاب الجيوب الأنفيه

يمكنك أستخدام هذه الطريقه اذا كان التهاب الجيوب الأنفيه غير حاد ، فأنه سوف تشعرك بالراحه والأسترخاء بمجرد أستنشاق البخار .

يمكنك ملئ وعاء ووضع به ماء ساخن وتقم بتغطيه رأسك والرقبه جيدا وعليك القيام بالشهيق والزفير ، فأنه يساعد البخار على عدم أنسداد الأنف وذلك لمده 5-8 دقائق ولا يزيد عن ذلك حتى لا يتأذى الأنف ثم عليك بالأستلقاء بعد ذلك لمدة 10 دقائق .

وعند عمل البخار يمكنك أضافه بعض العناصر الأخرى الى الماء مثل ( زيوت عطريه- نوع من البلسم- الملح البحرى – زيت شجرة الشاى- بصل مفروم –زيت زعتر- ثوم ) .

رابعا: العلاج بالوخز بالأبرة لتخفيف ألتهاب الجيوب الأنفيه

أن هذا التمرين تستطيع القيام به لبساطته وذلك عن طريق وضع اصبع الأبهام عند نقطه ألتقاء الحاجبين معا وعليك بتثبيته لمدة 30 ثانيه وتكرر هذه الحركه حوالى 5-8 مرات سيعمل ذلك على تخفيف الصداع والألم الوجه أيضا .

خامسا: مسحات الأنف لتخفيف ألتهاب الجيوب الأنفيه

عليك القيام بتحضير قطعه من القطن مغموسه بعشب مرطب ومسح الأنف بها فأنه يعمل على تخفيف ألتهاب الأنف وتستطيع أستخدام زيوت مختلفه مثل ( زيت شجرة الشاى- بخار النعناع ) .

سادسا: الكمادات الساخنه والباردة لتخفيف ألتهاب الجيوب الأنفيه

أن ألام الوجه ينتج عن ألتهاب الجيوب الأنفيه وأنه أصعب ألم ويمكن تخفيف هذا الألم عن طريق تحضير وعاء به ماء ساخن وأخر به ماء بارد ليس مثلج وعليك بتجهيز منشفه فى وعاء بارد ومنشفه فى وعاء ساخن ثم يوضع كل واحدة منهما على رأسك لمدة دقيقه .

سابعا: الحصول على الفيتامينات لتخفيف ألتهاب الجيوب الأنفيه

يوجد فيتامينات تساعدك على التخلص من ألتهاب الجيوب الأنفيه ومنها فيتامين د3 ويوجد به خصائص للشفاء وفلذلك عليك أضافه الى نظامك الغذائى ويفضل تناول فيتامين ج أيضا فهو يقوى المناعه لديك .

ثامنا: كمادات البصل لتخفيف ألتهاب الجيوب الأنفيه

عليك القيام بتقطيع البصل ووضعه فى قطعه من القماش او الشاش وربطها على عنقك طوال الليل فهو يحتوى على خصائص مضادة للبكتريا والفطريات ويساعدك أيضا فى منع أنسداد الأنف ويطرد المخاط الأنفى .

Comments

0 comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top